آسفي والقضية الوطنية

 عرفت مدينة آسفي، وكل المناطق المجاورة لها من قرى ومراكز حضرية وقروية،
والتي تدخل ضمن المجال الترابي للاقليم، وعلى مر التاريخ، قديمه وحديثه،
مواقف سياسية ونضالية. ومشاركات اتسمت بالدفاع عن وحدة الوطن ومكافحة
الاستعمار، والدليل على ذلك وجود مناضلين اثنين ضمن الموقعين على وثيقة
عريضة المطالبة باستقلال المغرب، فأحياء المدينة تشهد على ذلك، وذكريات
ساكنتها مليئة بالمواقف والعبر التي توضح بالملموس لكل راغب في معرفة
التاريخ الحقيقي للمنطقة، ومواقف رجالاتها وأعلاهما.

                   إن مدينة آسفي تعد رمزا من رموز الحركة الوطنية المغربية، لأنها
المدينة التي قاوم أهلها البرتغال في الزمن القديم، كما قاوموا الاستعمار
الفرنسي، وكانوا من المدافعين الأساسيين عن وحدة الوطن، وخصوصا أنها
المدينة العمالية التي ارتبط نضالها بنضالية الحركة البحرية.

إن لم نقل أن بها كان تأسيس أول نواة نقابية للبحارة الأحرار قبل
تأسيس الاتحاد المغربي للشغل، ومن أراد أن يتعرف على ذلك فعليه أن يعود
إلى ما كتبه الأستاذ " الطيب بن بوعزة " في كتابه حول الحركة النقابية
بالمغرب، كما أن وفد مدينة آسفي زار المغفور له محمد الخامس مرتين قبل
المنفى لتدارس وضعية آسفي من خلال مطالبها وعلى رأسها المطالبة باستقلال
المغرب ….هناك الكثير مما يمكن أن نسجله في هذا المجال عن آسفي في مراحل
تاريخيه متعددة، المفروض نفض الغيار عليه والبحث فيه، وإسماع صوت المدينة
الحقيقي … المدينة التي كانت ولازالت تمثل الشموخ الوطني العتيد.
                 
إن المتهم والمتبع لمواقف ساكنة هذه المدينة البحرية لا بد وأن يسجل
حضورها الدائم والمستمر في كل المواقف التي اتخذها المغرب ضد أية مناورة
تستهدف النيل منه ومن وحدته الترابية، لذلك ليس غريبا أن نجد كل ساكنة
المدينة لا تتحدث إلا عن المناورات التي يقودها خصوم وأعداد الوحدة
الترابية، فكم هي المناسبات التي عبرت فيها المدينة عن وطنيتها، وشاركت
أفراح المغرب، فرحة السكان بالمشاركة في المسيرة الخضراء، لقد كان الكل
يريد أن يشارك، إلا أن قانون المشاركة فتح الباب لتمثلية محدودة، وبناء
عليه خرج السكان في تظاهرات لها تعبيرها الوطني المؤكد لمغربية الصحراء،
فأقيمت الحفلات والندوات والتظاهرات الفكرية والفنية هنا وهناك منذ انطلاق
حملة التسجيل حتى القيام بالفعل البطولي – المسيرة الخضراء – وبعده، ولما
كان المتطوعون يصعدون الحافلات والشاحنات والقطارات، كان السكان يعبرون عن
وطنيتهم ويودعون المشاركين في موكب خرجت فيه المدينة بكاملها ، ويمكن
اعتماده كوسيلة للتعبير عن حقيقة الشعور الوطني النبيل والصادق، والموقف
الموحد للساكنة، واليوم وملف القضية الوطنية أخذ أبعادا ذات حجم كوني،
وظهرت مجموعة من الحقائق، كما انكشف الزيف وسقط القناع، وبدت معالم
الخيانة واضحة من خلال ممارسات خصوم وحدتنا الترابية التي جندوا لها
مرتزقة في الداخل والخارج، هاهي المدينة متشبثة بمواقفها الوطنية
الوحدوية، كل من تسأله تجد الجواب موقفا موحدا يتمثل في التأكيد على ضرورة
تنفيذ ما عبر عنه جلالة الملك في خطابه التسامي الأخير بمناسبة الاحتفال
بذكرى المسيرة الخضراء، وكذا التصدي للمسماة "حيدرا " والتي تنكرت
لمغربيتها وانساقت وراء أهواء ونزوات الوحدة، ومحبي التمزق والتشردم، وعدم
منحها أي وثيقة تثبت أنها مغربية، مادمت قد اختارت ثوب الخيانة والوقوف في
صف أعداء الوطن ووحدته.

                   إذا كان المغرب قد اتخذ منذ انطلاق المسيرة الخضراء شعار " الوطن غفور
رحيم " من أجل عودة أبنائه البررة المحبين لوطنهم، وكفروا عن ذنوبهم من
خلال اعلان ثوبتهم فإن أهل مدينة  آسفي يؤيدون هذا الشعار / الموقف ويضيفون
إليه: " إذا ما تبين أن هناك ناكرين جاحدين بنعمة الوطن، ملتزمين بصفة
الخونة فإن الوطن شديد العقاب "

                   
لكن، ومع كل المواقف الايجابية التي تعرفها الساحة الاسفية، تبقى مواقف
نابعة من الحس الوطني والشعور الايجابي بالانتماء إلى المغرب، وطنا موحدا.
يشق طريق التنمية بتباين مواقف تحتاج إلى أن يقوم المجتمع المدني ومكوناته
بدوره في التعريف بكل التطورات التي تعرفها القضية الوطنية، والقيام
بالعديد من الندوات الفكرية واللقاءات التحسيسية، وفي هذا الباب نسجل موقف
الكلية المتعددة الاختصاصات التي قامت بندوة فكرية في الموضوع استدعت لها
مجموعة من الفعاليات لصالح الطلبة وجمهور المدينة، لكنه يبقى عملا وحيدا
مادامت هناك جمعيات ثقافية وتربوية وهيئات نقابية وسياسية موكول لها أن
تنخرط في حملة توعوية تاطيرية و الخروج بالمواقف الضرورية التي تتطلبها
المرحلة مادامت قضية وحدتنا الترابية قصية كبرى ذات أولوية، وتحقق الإجماع
الوطني.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s

%d blogueurs aiment cette page :